وزير المالية والاقتصاد: الخبز متوفر بأسعار منخفضة، ونسعى لافتتاح أفران في المناطق المحررة

قال وزير المالية والاقتصاد في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور "عبد الحكيم المصري": بأن "أفران الحكومة السورية المؤقتة توفر الخبز بسعر ليرة تركية، بينما السعر الحر (غير المدعوم) هو ليرتين، وتم مؤخرا افتتاح ثلاث أفران في أخترين، وبزاعة، والغندورة ونسعى الآن لافتتاح أفران أخرى في المستقبل".

وأوضح وزير المالية والاقتصاد: أن الطاقة الإنتاجية للخط الإنتاجي للمخبز الواحد حوالي 7 آلاف رغيف في الساعة بما يعادل 7 مائة كغ / ساعة، ووفق معدل الاستهلاك العالمي للشخص الواحد "والذي يقدر بـ 330 غرام يومياً" فإن المستفيدين من المخبز الواحد في اليوم حوالي 34 ألف شخص وبالتالي فإن المخابز الثلاث ستؤمن حاجة ما يزيد عن مائة ألف شخص يومياً من مادة الخبز.

وأضاف المصري: بالمقارنة فإن مناطق النظام تشهد أزمة حقيقية كونه يبيع الخبز على البطاقة الذكية لتقنين الاستهلاك بحيث أن المخصصات غير كافية لمعظم العوائل، وظهرت السوق السوداء في مناطق النظام بحيث تجاوز سعر الرغيف الواحد 300 ل.س، وهذا يدّل على أزمة خانقة يعيشها النظام في الوقت الحالي، وانعكس ذلك على عدم توفّر الوقود وانخفاض سعر صرف الليرة خلال الأيام القليلة الماضية.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة