بيـــان حول استهداف الإعلامي الحر بهاء الحلبي

 مازالت قوى الشر والإرهاب تمعن في غدرها وإجرامها، محاولةً بشتى السبل بث الذعر والوهن في نفوس المواطنين وضرب الأمن والاستقرار في المنطقة، وكان آخرها، المحاولة الغادرة لاغتيال الإعلامي الحر بهاء الحلبي عبر استهدافه بعدة طلقات نارية.

إننا في الحكومة السورية المؤقتة نتمنى الشفاء العاجل للإعلامي الحر بهاء والسلامة لكافة إعلاميينا الأحرار في سعيهم وراء الحقيقة وإظهار الواقع، وندين بأشد العبارات هذا العمل الإرهابي الجبان، ونؤكد على أنه لن ينال من ثبات وعزيمة إعلاميينا وثوارنا الأبطال في نضالهم ضد الظلم والاستبداد والإجرام.

 

كما نؤكّد إصرارنا على اتخاذ كافة الوسائل لملاحقة قوى الشر والإرهاب ومن يقف خلفهم حتى نستأصل شأفتهم ونقضي على إرهابهم.

 

ونطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في إيجاد حل عادل ينهي مأساة الشعب السوري، ويزيل عهد الطغاة والإرهاب، ويعيد الأمن والسلام إلى ربوع البلاد.

 

الحكومة السورية المؤقتة 

للاطلاع على البيان  أضغط هنا 

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

أخبار متعلقة