بحضور رئيس الحكومة السورية المؤقتة انعقاد المؤتمر السنوي الثاني لمجلس العشائر السورية في المناطق المحررة

بحضور "عبد الرحمن مصطفى" رئيس الحكومة السورية المؤقتة عقد اليوم الاثنين 21-12-2020 فعاليات المؤتمر السنوي الثاني لمجلس العشائر السورية في الشمال السوري بمشاركة واسعة من القبائل والعشائر بغية توحيد الجهود بما يخدم الثورة السورية المباركة.

ورافق رئيس الحكومة السورية المؤقتة وزير الدفاع، ، ووزير الإدارة المحلية والخدمات، ووزير الصحة، ووزير العدل، ووزير المالية والاقتصاد، والأمين العام للحكومة السورية المؤقتة، ومسؤول العلاقات الخارجية بالحكومة.

وقال عبد الرحمن مصطفى رئيس الحكومة السورية المؤقتة في كلمته التي ألقاها أمام مجلس القبائل والعشائر السوري: "نهديكم أطيب التحيات وأصدق التهاني على نجاح مؤتمر القبائل والعشائر على أرض الشمال السوري المحرر من رجس التنظيمات الإرهابية، وذلك بفضل تضحيات الجيش الوطني السوري والجيش التركي الشقيق الذي نثمن مواقفه النضالية مع شعبنا الحر الأبي في ثورة الحرية والكرامة".  

وأضاف رئيس الحكومة: "وعلى الرغم من صعوبة التحديات التي تمر بها ثورتنا لكننا على ثقة أن لدينا رجالاً قادرين رغم محاولات النظام المجرم والميليشيات الإرهابية الانفصالية لكسب ورقة العشائر والمتاجرة بها، وأننا نتطلع إلى تعزيز الدور الاجتماعي المؤثر لمجلس القبائل والعشائر كي يبقى ركيزة أساسية تحقق السلم الأهلي والوفاق المجتمعي والتصدي لجميع المحاولات الرامية إلى خلق النزاعات وتهديد الأمن والاستقرار".

وأردف قائلاً: "أن وجهاء وأبناء القبائل والعشائر الأحرار ومن خلال مواقفهم المشرفة مع الشعب السوري قادرين بكل ثقة على المساهمة في توحيد جميع أطياف المجتمع السوري والعمل لنبذ جميع أشكال التفرقة والعنصرية وتحقيق التماسك في النسيج المجتمعي وبث روح المحبة والتسامح ونبذ التطرف والكراهية وبالتالي تكوين الهوية الوطنية الجامعة لكل السوريين".

وفي نهاية كلمته قال رئيس الحكومة السورية المؤقتة: "أننا نعاهد شعبنا الحر الأبي الصامد ألا نفرط بتضحياته وأن نبقى سداً منيعاً في وجه المتآمرين ومتابعة نضالنا الثوري دفاعاً عن حقوق شعبنا في المحافل الإقليمية والدولية حتى يكتب الله النصر وينعم شعبنا بالحرية والكرامة في سوريا حرة موحدة وديمقراطية يسودها العدل والقانون، عاشت سوريا والرحمة للشهداء".

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة  

أخبار متعلقة