بحضور وزير الدفاع الاحتفال بتخريج دورة جديدة من لواء الوقاص في الجيش الوطني السوري

حضر وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور اللواء "سليم ادريس" حفل تخرج مجموعة جديدة من مقاتلي لواء الوقاص التابع للفيلق الأول في الجيش الوطني السوري.

وحضر إلى جانب وزير الدفاع نائب رئيس هيئة الأركان في الجيش الوطني السوري، وبعض ضباط وزارة الدفاع وهيئة الأركان.

وتخلل الحفل كلمة ألقاها قائد اللواء شرح فيها عن الدورة التدريبية وما تلقاه المقاتلون من تدريبات عسكرية خلال دورتهم، وبدأت مراسم الاحتفال باستعراض حرس الشرف، وتحية المستقبلين حيث استأذن قائد العرض بعد ذلك ببدء العرض ومرت سرايا المتدربين من أمام المنصة الرئيسية تتقدمها فصيلة الموسيقا ثم مجموعات حملة لوحات صور الشهداء، ثم مفارز الأعلام وقيادة العرض، كما قدمت خلال الحفل مجموعة من عروض القتال القريب، والعروض الرياضية التي تبين المهارات التي تعلمها المقاتلون.

وقال وزير الدفاع في كلمته التي ألقاها أمام الحضور أن أهمية التدريب في رفد الجيش الوطني بمقاتلين جدد وذلك لاستمرار مسيرة الثورة حتى تحرير سوريا من طغمة الطائفية والاستبداد ومن الاحتلالين الروسي والايراني.

وأكد وزير الدفاع في كلمته على رفع المستوى الانضباطي والتقيد الدقيق بأوامر وتعليمات القادة وأوصى القادة بحسن معاملة المقاتلين.

وفي ختام كلمته أولى الشكر لكل من ساهم في تدريب وتخريج الدورة، ولقيادة لواء الوقاص، وقيادة الفيلق الأول ولكافة قادة التشكيلات والقطعات والوحدات العاملة في الفيلق الأول والفيلقين الثاني والثالث والجبهة الوطنية للتحرير معاهدا باسم الجيش السوري الوطني على مواصلة العمل حتى تحقيق اهداف الثورة.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

أخبار متعلقة