زيارة ميدانية لرئيس الحكومة السورية المؤقتة في الشمال السوري

أجرى رئيس الحكومة السورية الموقتة الأستاذ عبد الرحمن مصطفى جولة ميدانية شملت كل من، مجلس محافظة حلب الحرة، والمجلس المحلي لمدينة أعزاز، والمجلس المحلي لمدينة صوران ومقر وزارة الدفاع ومبنى الحكومة السورية المؤقتة في مدينة عفرين. 

وضم الوفد المرافق للسيد رئيس الحكومة كل من وزير الدفاع ووزير الداخلية ووزير العدل ووزير المالية والاقتصاد ووزير الصحة ووزير الإدارة المحلية والخدمات والأمين العام للحكومة السورية المؤقتة ومسؤول العلاقات الخارجية في الحكومة.

وتهدف الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة السورية المؤقتة والوفد المرافق له إلى الاطلاع على مختلف المشاريع التي تقوم الوزارات بتنفيذها والعمل على تقييم أداء الخدمات المقدمة والوقوف على أهم الاحتياجات من مشاريع خدمية، وتنسيق العمل بشكل متواصل والعمل على وضع رؤية تنموية شاملة "اقتصادية وخدمية". 

وأكد عبد الرحمن مصطفى بأن الحكومة تتحمل مسؤولياتها من خلال تأمين جميع متطلبات ومستلزمات المواطن بحسب إمكانياتها الحالية المتاحة والعمل على تقديم الخدمات ذات الكفاءة والجودة المطلوبة.

ولفت رئيس الحكومة على أهمية الاهتمام بالجانب الصحي والعمل على تسيير عيادات متنقلة بالتنسيق مع المجالس المحلية وتغطية المنطقة لتقديم الخدمات الصحية الضرورية لأهلنا النازحين والمهجرين قسرا في المخيمات والتخفيف من معاناتهم.

وفي ختام الجولة الميدانية أثنى رئيس الحكومة على الجهود المبذولة والارتقاء بالخدمات التي تقدمها المؤسسات الخدمية في الحكومة السورية المؤقتة وحثهم على مضاعفة الجهود وبذل المزيد لتلبية مختلف الاحتياجات التي تهم المواطن بالدرجة الأولى.

 

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة