رسالة توعية مجتمعية للوقاية من فيروس كورونا

أخي الكريم، أختي الكريمة......

تم مع الأسف إثبات أول إصابة بفيروس كورونا في إدلب وشمال غرب حلب، وهذا يعني أن الخطر الآن أصبح واقعاً وأكبر من أي وقت مضى.

رغم أنه مرض لا علاج ولا لقاح له حتى الآن، وأنه مرض سريع الانتشار وقد أدى إلى وفاة مئات الآلاف حول العالم، إلا أنه يمكنك الوقاية منه.

التزامك بتوصيات الوقاية، وارتداء الكمامات أو غطاء الوجه القماشي، وتجنب الازدحام والبقاء في المنزل قدر الإمكان، وغسل اليدين بشكل صحيح ومتكرر قبل الأكل و عند العودة إلى المنزل، هو أكبر ضمان لك ولأسرتك وأحبتك للوقاية من الإصابة بالفيروس.

ثقتنا كبيرة بأنك على قدر المسؤولية وأنك ستقوم بحماية نفسك وأسرتك مهما كانت الظروف.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة