نائب رئيس جامعة حلب الحرة يوضح تفاصيل عمل الجامعة داخل المناطق المحررة

الحكومة السورية المؤقتة_ جامعة حلب
 
عاودت جامعة حلب الحرة منذ أيام، دوامها الرسمي لعام 2020، إذ بدأ الدوام رسمياً في كافة الكليات والمعاهد التابعة لها، بعد انقطاع دام شهرين بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.
 
حول إعادة استئناف الجامعة دوامها قال الدكتور ضياء الدين القالش نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية، إن "جامعة حلب في المناطق المحررة استأنفت دوامها في 30 أيار الماضي، لتغطية الجوانب العملية في الكليات التي لا يمكن تغطيتها من خلال التعليم عن بعد، مشيراً إلى أنهم اتخذوا إجراءات الوقاية من التباعد الاجتماعي بين الطلبة والعاملين وتقسيم الطلاب إلى فئات محدودة العدد مع تعقيم الجامعة وتوزيع الكمامات وغيرها من الإجراءات اللازمة".
 
وأكد "القالش" أن المحاضرات لم تتوقف أثناء فترة توقف الدوام في الجامعة، إذ كانت مستمرة "عن بُعد"، وبالتالي: "لم يحصل أي تقصير في الدروس أو محاضرات الطلاب حتى يتم استدراكها".
 
وفيما يخصّ عدد الطلاب المسجلين في جامعة حلب، والنسبة المطلوبة للدوام بكل فرع، وآلية التعاون مع الجامعات التركية، أوضح "القالش"، هناك 5723 طالباً موزعين بين الكليات والاختصاصات ضمن الجامعة، مضيفاً أن نسبة الدوام المطلوبة تتراوح بين 75% و90%، حيث يتم تركيز الدوام في الكليات التطبيقية، مؤكداً أن هناك تواصلات جيدة مع الجامعات التركية، إلا أنه لا يوجد هناك اتفاقات رسمية حتى الآن.
 
ذكر "القالش" أنه يوجد 13 كلية و6 معاهد في فروع الجامعة في الشمال السوري: كليات (الطب البشري، طب الأسنان، الصيدلة، هندسة المعلوماتية، هندسة الميكاترونيك، الهندسة الزراعية، الاقتصاد، الحقوق، العلوم السياسية، التربية، الشريعة، العلوم، الآداب والعلوم الإنسانية)، والمعاهد (التقاني للحاسوب، التقاني لإدارة الأعمال، التقاني للإعلام، التقاني الطبي، التقاني الطبي ترمانين، التقاني الطبي برناص).
 
وعن إمكانية إحداث كليات وأفرع جديدة، القدرة الاستيعابية للطلاب الجدد
 
أشار "القالش" إلى أن هناك دراسة لذلك لكن لم يتم إقرارها عبر المجالس المختصة، كما يتم الاستيعاب وفق شروط المفاضلة وتسلسل الدرجات، ودائماً تعمل الجامعات على توسيع طاقتها الاستيعابية بإضافة قاعات دراسية ومخابر جديدة.
 
جدير بالذكر أنه لم يتم تسجيل إي حالة إصابة بفيروس كورونا حتى الأن بالشمال السوري بحسب وزير الصحة في الحكومة المؤقتة الدكتور مرام الشيخ، كما أن العديد من المنظمات الإنسانية الدولية والمحلية تُحذّر من خطر انتشار الفيروس في مخيمات الشمال المكتظة وطالبت بإجراءات عاجلة.
 
الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة
 

أخبار متعلقة