رئيس الحكومة السورية المؤقتة يجري لقاء مع نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى والمبعوث الخاص لسوريا

أجرى "عبد الرحمن مصطفى" رئيس الحكومة السورية المؤقتة أمس الثلاثاء 19-5-2020، اجتماعاً عبر الإنترنت "أونلاين" بوزارة الخارجية الأمريكية ممثلة بالسيد "جويل ريبورن" نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى والمبعوث الخاص لسوريا.
 
وحضر الاجتماع السيد "عبد الرحمن مصطفى" رئيس الحكومة السورية المؤقتة، واللواء الدكتور "سليم إدريس" وزير الدفاع، والمهندس "محمد سعيد سليمان" وزير الإدارة المحلية والخدمات، والسيد "ياسر الحجي" مدير العلاقات الخارجية في الحكومة السورية المؤقتة والسيدة زهرة المستشارة السياسية الأمريكية في إسطنبول ومساعدي السيد جويل.
 
وناقش الطرفان تطورات كورونا في المنطقة وفي الشمال السوري، وتمكين الحكومة السورية المؤقتة، والوضع الاقتصادي الحالي، ومحاولة النظام الحصول على العملة الصعبة من المناطق المحررة، واجراءات الحكومة السورية المؤقتة المتخذة لتحقيق الأمن والاستقرار.
 
وقال رئيس الحكومة السورية المؤقتة: إن "الحكومة متواجدة على الأرض وتقوم على تقديم الخدمات للمواطنين، وكذلك تعمل في الحفاظ على صحتهم باتخاذها الإجراءات لمنع انتشار فيروس كورونا، وهي حريصة على إغلاق المعابر مع النظام للحفاظ على المناطق المحررة ومنع النظام من الاستفادة منها ولتكون خالية من الفيروس.
 
وفي نهاية الاجتماع أكّد الجانبان على ضرورة حماية المواطنين من انهيار العملة السورية، وما يمكن عمله لتخفيف أثر ذلك على المواطنين، كما أكد مساعد المبعوث الأمريكي الخاص لسويا على استمرار اللقاءات والتشاور المشترك بين الجانبين، وتحقيق الأمن والاستقرار في المناطق المحررة، والعمل على تطوير العلاقات مع الحكومة السورية المؤقتة وضرورية استمرارها لبحث القضايا التي تهم الطرفين في المستقبل.
 
الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

 

 

أخبار متعلقة