مشروع وطني للحفاظ على أصناف بذار القمح السورية

قال المهندس عبد الحميد الكرج مدير مديرية المشاريع والدراسات في المؤسسة العامة لإكثار البذار التابعة لوزارة الإدارة المحلية والخدمات في الحكومة السورية المؤقتة، إن المؤسسة العامة لإكثار البذار تواصل العمل للسنة الرابعة على التوالي بمشروعها الوطني للحفاظ على أصناف بذار القمح السورية والعمل على إكثارها.

وبيّن: أنه يتم إنتاج بذار القمح ضمن منظومة متكاملة في المحطات الإكثارية التابعة للمؤسسة العامة لإكثار البذار، بحيث تبدأ المراحل من اختيار سنابل القمح وزراعة حبوب هذه السنابل ضمن قطاعات وانتاج مرحلة النواة ، ليأتي بعدها زراعة هذا الإنتاج في قطاعات أكبر،  ومن ثم زراعة هذا الإنتاج مع مزارعين متعاقدين متخصصين في انتاج البذار من خلال إبرام عقود إكثارية معهم.

وأضاف: أن الهدف من هذا المشروع هو انتاج بذار جيد خالِ من الممرضات، يُوزع على الفلاحين لتحقيق زيادةً في الإنتاجية؛ حيث تتم متابعة وتنفيذ المنظومة السابقة من قبل فنيي المؤسسة بشكل يومي بهدف المحافظة على النقاوة الصنفية العالية وإن  هذا المشروع يهدف إلى الحفاظ على 17 صنف من أصناف القمح المحلية السورية والعمل على إكثارها ومنع انقراضها وتدهورها.

وأوضح: أن أهمية هذا المشروع تأتي من خلال المحافظة على أصناف القمح السورية وحمايتها من التدهور، وتوفير البذار المحسن المغربل والمعقم للمزارعين بمواصفات جيدة، حيث تمتاز أصناف القمح السورية بالإنتاجية العالية ومقاومتها للأمراض وتكيفها مع الظروف المحلية. 

لافتاً إلى أن المؤسسة تسعى من خلال هذا المشروع إلى توفير البذار المحسن والمغربل والمعقم ليكون الركيزة الأهم في الإنتاج الزراعي ودعم سلسلة القيمة الغذائية وتعزيز الأمن الغذائي في الشمال السوري.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة