الحكومة السورية المؤقتة تبدأ عملية المراقبة والتحقق من وصول خدمات مشروع إعادة تأهيل الثروة الحيوانية شمال حلب

بدأت المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية والري وبالشراكة مع المؤسسة العامة للأعلاف في الحكومة السورية المؤقتة بعملية المراقبة والتقييم والتحقق من وصول خدمات مشروع إعادة تأهيل إنتاج قطاع الثروة الحيوانية في شمال حلب بالمرحلة الثانية.

وقال المدير العام للزراعة والثروة الحيوانية والري الدكتور باسم الصالح: أن هذه المرحلة تتضمن سؤال المربين المستفيدين عن مدى الرضى لعمل فريق المشروع الفني البيطري ونوعية وجودة اللقاح وعن المشاكل التي تصادف العمل ليتم حلها للوصول إلى النتائج الموضوعة ضمن خطة العمل لهذا المشروع الممول من صندوق الائتمان لإعادة أعمار سوريا. 

وأضاف الصالح: أن فريق المتابعة والتقييم في المشروع يقوم بمتابعة حملة لقاح "الأنتروتوكسيميا" ومتابعة العمل بمشروع إعادة تأهيل إنتاج قطاع الثروة الحيوانية شمال حلب المرحلة الثانية - بشراكة المؤسسة العامة للأعلاف، حيث بلغ عدد الأغنام والماعز التي تم تحصينها حتى الآن 130680 رأس وعدد الأبقار التي تم تحصينها 2440 رأس ولاتزال الحملة والعمل مستمر حتى انتهاء تحصين أعداد الثروة الحيوانية في مناطق التنفيذ المقررة.

وأوضح مسؤول التحصينات في المشروع الدكتور غسان الخالد: بأن فريق التحصينات البيطرية في المديرية وضمن أنشطة المشروع سيستهدف الثروة الحيوانية (أبقار وعجول وأغنام) باللقاحات البيطرية الوقائية التالية: 1- بروسيلا الأبقار وحيث تم الانتهاء منه في الوقت الحالي 2- "الأنتروتوكسيميا" للأغنام والأبقار تم البدء بالتحصين ومازال العمل مستمراً حتى تلقيح الأغنام والأبقار ضمن الخطة الموضوعة 3- الجلد الكتيل للأبقار4- الحمى القلاعية أغنام وأبقار5 - جدري الأغنام. 

ولفت مسؤول التحصينات في المشروع أن عدد الأغنام التي سيتم تحصينها سيبلغ 288 الف رأس و 6500 رأس من الأبقار بلقاح "الأنتروتوكسيميا" وأن مناطق تنفيذ المشروع تشمل كلا من: مارع – الباب - قباسين - بزاعة - الغندورة – جرابلس.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة