تصريح لرئيس الحكومة السورية المؤقتة بشأن استمرار إغلاق المعابر مع النظام السوري

رئاسة الحكومة السورية المؤقتة

قال عبد الرحمن مصطفى رئيس الحكومة السورية المؤقتة، إن الحكومة مستمرة بالإجراءات التي اتخذتها بخصوص إغلاق المعابر وسوف تبقى مغلقة حتى يتم التخلص من فيروس كورونا وعملية الإغلاق هي مؤقتة لحين الانتهاء من هذا الوباء.

وبيّن رئيس الحكومة السورية المؤقتة أن هناك من يتربص بأبناء شعبنا ويتحين الفرصة لإدخال الوباء إلى مناطقنا المحررة، ويجب علينا أن نعي هذه الحقيقة وأن لا ننسى أن هذا الوباء خطير وهو يجتاح دول العالم ويفتك بالبشر، فنسبة الإصابات ترتفع وكذلك نسبة الوفيات أيضا، كما أن الخطر الوشيك الذي يتهدد الناس مازال مستمرا.

وأضاف وضعنا في المناطق المحررة جيد بفضل الله أولا، وعزل المناطق المحررة عن مناطق العدو ثانيا، والحمد لله حتى تاريخه لم تسجل أية إصابة بهذا الفيروس الخطير، ونسأل الله أن يحمي أهلنا وأخوتنا في المناطق المحررة من هذا الوباء الخطير ونطلب منهم الصبر والدعاء في هذه الأيام المباركة.

وحذر رئيس الحكومة من خطير انتشار الفيروس مشيرا الى الأعداد الكبيرة والتجمعات البشرية الموجودة وأغلبها في الخيام، والإمكانيات الصحية لمواجهة هذا الفيروس محدودة في المناطق المحررة وغير كافية مقارنة بالأعداد والتجمعات البشرية فدول كبيرة رغم إمكانياتها تحذر من هذا الوباء وتدعوا المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر.

أخبار متعلقة