بيان وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة حول القصف الهمجي لمدينة عفرين

ارتكبت العصابات الإرهابية الانفصالية pkk/pyd وقسد اليوم السبت الواقع في 12/6/2021 جريمة جديده بقصفها للمدنيين الأبرياء في مدينة عفرين مما تسبب في وقوع شهداء وجرحى أبرياء ، وإمعانا في الإرهاب والإجرام استهدفت هذه العصابات مشفى الشفاء في المدينة مما تسبب في وقع مجزرة يندى لها ولهذه الأفعال الشنيعة جبين الإنسانية جمعاء.

إن هذه الأفعال الإجرامية التي تنافي كل القوانين الدولية وتضرب بحقوق الإنسان وحقوق حماية المدنيين زمن الحرب عرض الحائط  ما هي إلا دليل واضح على التوجه الإرهابي لهذه العصابات التي أرادت من هذا العمل إيقاع أكبر قدر ممكن من الضحايا بين المدنيين باستهداف واضح للأحياء السكنية، وللمشفى ولفرق الدفاع المدني التي سارعت مع عناصر الشرطة العسكرية لتقديم الإسعافات الأولية للمصابين ونقلهم إلى المشافي مما أدى إلى وقع ضحايا ومصابين في صفوف فرق الإسعاف.

إن وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة تدين هذا العمل الإرهابي ، وتتوجه إلى أسر الشهداء بالتعازي القلبية، وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

إن الجيش الوطني السوري يشتبك يوميا مع عناصر هذه العصابات على طول خطوط جبهاتنا معهم ويفشل الكثير من محاولات التسلل والاعتداءات المتكررة ويرد على مصادر النيران ويوقع في صفوفهم خسائر فادحه،  ولن تمر هذه الجريمة بدون عقاب.

تتوجه وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة إلى المجتمع الدولي  والدول التي تدعي حرصها على حقوق الإنسان وتطلب موقفا حازما من هذه العصابات الإجرامية التي تتلقى الدعم والإسناد من دول تتعامى قصدا عن هذه الجرائم النكراء وقد آن الأوان لفضح هؤلاء الإرهابيين على الصعيد الدولي ولقطع كل المساعدات عنهم ووضع حد لمشاريعهم الانفصالية ولوقف سيل جرائمهم بحق أبناء الشعب السوري الذي يعاني من عشر سنوات إرهاب النظام المجرم وداعميه الروس والإيرانيين.

الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والخزي والعار للإرهابيين الانفصاليين ولطغمة الإجرام في دمشق والمحتلين الروس والإيرانيين.

عاشت سوريا حرة أبيه موحدة رغم أنوف دعاة الإرهاب والانفصال

وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة 

للاطلاع على البيان أضغط هنا 

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة