في جلسته الدورية السابعة.. مجلس التعليم العالي يناقش مجموعة من القضايا التي تتعلق بالتعليم في الشمال السوري

أقام مجلس التعليم العالي في الحكومة السورية المؤقتة جلسته السابعة برئاسة الدكتور "عماد برق" رئيس المجلس، وبحضور السادة أعضاء مجلس التعليم العالي في المناطق المحررة.  

وناقش الحضور مجموعة من القضايا المرتبطة بالتعليم العالي في الشمال السوري، وتم عرض أعمال الجلسة وفق جدول أعمالها، وبعد التداول والمناقشة أقر مجلس التعليم العالي جملة من القرارات التي ترفع من مستوى التعليم العالي والقائمين عليه، منها: افتتاح كلية العلوم الصحية والمعهد التقاني الزراعي بجامعة حلب في المناطق المحررة، واعتماد قواعد تأصيل عضو الهيئة التدريسية.

كما ناقش رئيس المجلس والسادة الأعضاء اعتماد قواعد تعيين وترقية أعضاء الهيئة الفنية في الجامعات الحكومية، وتم اعتماد افتتاح مركز الدراسات والبحوث في جامعة حلب في المناطق المحررة تشجيعا لأعضاء الهيئة التعليمية والباحثين على نشر الأبحاث والدراسات وتطويرها لرفع مستوى الحياة العلمية ومواكبة التطور على الأصعدة جميعها، وإقرار مصادقة قرارات التخرج لعدد من خريجي جامعة الشام لرفد المنطقة بعدد غير قليل من حملة الشهادات الجامعية بمختلف الاختصاصات.

وختم الاجتماع أعماله بالتأكيد على ضرورة العمل الجاد لعقد المؤتمرات العلمية والسعي لإحداث مراكز بحثية بجهود الكفاءات العلمية المتوفرة في المنطقة، والعمل على تنظيم الجامعات الخاصة المعتمدة في مجلس التعليم العالي وفق المعايير التي تحقق جودة التعليم العالي.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة   

أخبار متعلقة