المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية والري تبدأ بتنفيذ المرحلة الثالثة في تحصين الحيوانات من الأمراض بريف حلب الشمالي

بدأت المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية والري التابعة لوزارة الإدارة المحلية والخدمات في الحكومة السورية المؤقتة بتنفيذ المرحلة الثالثة لتحصين الحيوانات من الأمراض الفيروسية والوبائية في ريف حلب الشمالي.

وشملت الحملة مناطق كل من اعزاز – صوران – مارع – اخترين – الباب – قباسين – بزاعة – الراعي – جرابلس – الغندورة. 

قال المدير العام للزراعة والثروة الحيوانية والري الدكتور باسم محمد صالح: أن المديرية بدأت بتنفيذ الحملة الثالثة للتحصينات في منطقة درع الفرات في المجالس المحلية التالية: اعزاز – صوران – مارع – اخترين – الباب – قباسين – بزاعة – الراعي – جرابلس – الغندورة

وأضاف الصالح: أن هذا المشروع يأتي ضمن الشراكة بالتنفيذ مع المؤسسة العامة للأعلاف والمؤسسة العامة لإكثار البذار وأن آلية تنفيذ الحملة كانت على الشكل التالي: سيتم العمل على لقاح انتروتوكسيميا خلال شهر آذار، كما سيتم العمل على لقاح الباستريلا خلال شهر نيسان، وسيتم العمل على لقاح بروسيلا اغنام خلال شهر أيار، كما أن العمل على لقاح البروسيلا للأبقار مستمر ومفتوح لكامل أبقار ريف حلب الشمالي من بداية الشهر الثاني حتى آخر أيار.

وأوضح المدير العام بأن الكمية الإجمالية للحيوانات الملقحة بــ "انترو توكسيميا" بلغت حتى تاريخه 115000 ، أما الحيوانات الملقحة "باستريلا بلغت" 53416 ،في حين بلغت الحيونات الملقحة بــ "بروسيلا" أعنام 5500 رأس من الأغنام.

ولفت المدير العام أن هذا المشروع هو بدعم من صندوق الائتمان لإعادة أعمار سوريا والمديرية مستمرة بعملها حتى تحقيق أهداف الحملة في المناطق المحررة.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

    

أخبار متعلقة