هيئة الأوقاف والشؤون الدينية تفتتح مسجدا في منطقة غصن الزيتون.

بتنسيق وتعاون مشترك بين الشؤون الدينية التركية، وهيئة الأوقاف والشؤون الدينية في الحكومة السورية المؤقتة تم افتتاح مسجد "حميلكة" في منطقة جنديرس بريف حلب الشمالي.

وحضر الإفتتاح "عبد القادر بكر أوغلو" منسق الشؤون الدينية التركية، والشيخ "موفق العمر" عضو مجلس الأمناء في المجلس الإسلامي السوري، وعدد من رؤساء وممثلي الهيئات والروابط الشرعية، ومدراء ومنسقي إدارات الأوقاف في جنديرس وعفرين.

وبين رئيس هيئة الأوقاف والشؤون الدينية رفاعة عبد الفتاح: بأن هذا المشروع يأتي ضمن إعمار وصيانة المساجد التي أطلقته هيئة الأوقاف في منطقة غصن الزيتون بالتنسيق والتعاون مع الأشقاء في الشؤون الدينية التركية.

وأضاف: برعاية وتنسيق مشترك بين الشؤون الدينية التركية، وهيئة الأوقاف والشؤون الدينية في الحكومة السورية المؤقتة، وحضور كريم مبارك من المجلس الإسلامي السوري وعدد من رؤساء وممثلي الهيئات والروابط الشرعية ومدراء ومنسقي إدارات الأوقاف في جنديرس وعفرين افتتاح مسجد "حميلكة" في منطقة جنديرس.

وقال عبد القادر بكر أوغلو منسق الشؤون الدينية التركية: "يجب الاهتمام في بناء المساجد والاستمرار في ذلك العمل النبيل ضمن منطقة غصن الزيتون، مشيراً الى أن هذا المشروع جاء بالتعاون بين كل الأطراف خاصة أن المنطقة فيها أكثر من 100 قرية تحتاج لهذه الرعاية".

ولفت رئيس هيئة الأوقاف والشؤون الدينية إلى أن المشروع شمل حوالي ١٥ مسجدا ومصلّى ما بين إنشاء وترميم ومساهمة، وتتطلع الهيئة إلى استكمال جهودها في تجهيز اثنا عشر مسجدا في المرحلة المقبلة وذلك بالتعاون والتنسيق مع إدارات الإفتاء والأوقاف في المنطقة.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

  

أخبار متعلقة