بيان حول القصف الهمجي لمدينة عفرين

ارتكبت قوات تنظيم PKK/PYD الإرهابي وحليفه النظام المجرم مجزرة مروعة عبر استهداف مشفى الشفاء في عفرين والأحياء السكنية وسط المدينة بالعديد من الرمايات الصاروخية عند حوالي الساعة السادسة مساءً من يوم السبت 12 حزيران 2021 مما أسفر عن سقوط 18 شهيداً وأكثر من 35 جريحاً كحصيلة أولية، جميعهم من المدنيين، ومن بينهم عدد من عناصر الدفاع المدني، وإلحاق دمار واسع بمشفى الشفاء والأبنية السكنية والممتلكات. وإننا في الحكومة السورية المؤقتة نتقدم بأحر التعازي لذوي الشهداء، سائلين المولى عز وجل الرحمة لهم والشفاء العاجل للجرحى.

إن هذه المجزرة المروعة تعبر عن مدى الاستخفاف بالمجتمع الدولي ومنظماته الدولية، وقد وقعت بعد أن تم منح النظام المجرم مقعداً في المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية تكريماً له على قصفه وتدميره في السابق لعشرات المشافي والمراكز الطبية وقتل الآلاف من كوادرها مما شجعه وأعوانه من قوى الشر على التمادي في الإجرام. كما يأتي هذا القصف مترافقاً مع شن النظام المجرم وحلفائه لحملات قصف جوي وصاروخي على قرى وبلدات جبل الزاوية منذ صباح يوم الخميس الواقع في 10 حزيران 2021 مما أدى إلى استشهاد وجرح العديد من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، وإلحاق أضرار جسيمة بالممتلكات والتسبب بحركة نزوح كبيرة لسكان المنطقة.

إن الجرائم النكراء والاعتداءات الوحشية التي يقوم بها النظام المجرم وحلفاؤه ومليشيات PKK/PYD الإرهابية تشكّل في المقام الأول وصمة عار على جبين الإنسانية وتضرب بعرض الحائط كل الجهود الدولية الساعية إلى إيجاد حل سياسي ينهي الحالة المأساوية التي يعيشها الشعب السوري منذ أكثر من عشر سنوات، مما انعكست سلباً على المجتمع الدولي الذي بقي متفرجاً على ما يحصل من جرائم وانتهاكات جسيمة ترتكب بحق الإنسانية.

إننا إذ ندين هذا العدوان الإرهابي الجبان على شعبنا في عفرين وفي قرى جبل الزاوية، فإننا ندعو منظمة الأمم المتحدة إلى احترام ميثاقها ومبادئ الشرعية الدولية وتحمل مسؤولياتها في محاسبة النظام وحلفائه ومليشيا PYD/PKK عما اقترفوه بحق أبناء شعبنا من جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية، ونؤكد أنه مهما بلغت وحشية النظام وحلفائه وتماديهم في القتل والإجرام ستبقى المناطق المحررة عصيّة عليهم، وأنهم لن يستطيعوا كسر عزيمة شعبنا وإصراره في إسقاط النظام المجرم ودحر عصابات PYD/PKK الإرهابية.

الحكومة السورية المؤقتة 

للاطلاع على البيان أضغط هنا

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

 

 

 

أخبار متعلقة